اعرفي - حواء / الحياة الزوجية / عزيزتى الزوجة …لا تجعلى زوجك كل حياتك

عزيزتى الزوجة …لا تجعلى زوجك كل حياتك

عزيزتى الزوجة ...لا تجعلى زوجك كل حياتك

عزيزتى الزوجة …لا تجعلى زوجك كل حياتك

كثيراً ما يشتكى الازواج من إهمال زوجاتهم و إنشغالهن عنهم بأمور البيت و الأولاد و تنشأ مشاكل كثيراً لهذا و لكن كيف الحال إذا كانت الزوجة تعتبر من زوجها كل حياتها و تلبى جميع طلباته و تتصل به فى عمله و أثناء خروجاته مع أصدقاؤه بل قد تؤجل عملها لأجله و تجعله شاغلها الأول و الأخير فى وجوده أو غير وجوده فى المنزل فهل هذا  فى رأيك سوف يشعر الزوج بالسعادة أم لا؟

للوهلة الأولى قد تعتقدين أن ذلك سيجعل الزوج يشعر بالسعادة و يطير من الفرح و يشعر بأنه أسعد زوج فى العالم و لكن للاسف هذا لا يمت للواقع بصلة .

لأن اهتمام الزوجة الزائد بزوجها يجعله يشعر بالضيق و الملل و ربما يشعر كذلك بأنه غير موثوق فيه و يشعر بأن الزوجة أصبحت عبئاً عليه لأنه يشعر بالذنب من اهتمامها به و عدم اهتمامها بنفسها و هواياتها و متطلباتها .

عزيزتى الزوجة ...لا تجعلى زوجك كل حياتك

عزيزتى الزوجة …لا تجعلى زوجك كل حياتك

و لهذا يجب على الزوجات أن تهون على أنفسهن فالرجل لا يحب الإهتمام الخانق و يمل منه  ،يجب عليكى سيدتى أن تحاولى الإستمتاع بحياتك خلال السويعات التى يقضيها بعيداً عنك فلا تجعليها ساعات كئيبة و ثقيلة  اقضيها بالحديث مع صديقة مفضلة أو تصفح الإنترنت أو قراءة كتاب مفضل أو الخروج مع صديقاتك أو الإهتمام بمظهرك عند صالون تجميل لتعودى أكثر تألقاً ونشاطاً و إقبالاً على الحياة .

فكلما ابتعدتى عن حصار زوجك كلما بحث عنك ، و كلما حاصرتيه و قيدتيه كلما حارب للحصول على حريته .