اعرفي - حواء / الحياة الزوجية / اعرفي خطورة تأجيل الحمل على حياتك المستقبلية

اعرفي خطورة تأجيل الحمل على حياتك المستقبلية

هناك العديد الأسباب التي تدفع الأزواج الجدد من تأجيل عملية الإنجاب إما لسفر الزوج أو بسبب دراسة الزوجة أو أسباب أخرى عديدة ولا يهتموا بالأخطار والأضرار التي تنتج عن تأخير الحمل وإنجاب الأطفال وأن هذا من الممكن أن يؤثر على حياتهم المستقبلية ويحرمهم من الأطفال طوال عمرهم. لذلك قمنا باستشارة أحد الأطباء وعرض عليها بعض الأسئلة التي تشغل بال الجميع وتوصلنا إلى الإجابات التالية:

اعرفي خطورة تأجيل الحمل على حياتك المستقبلية

اعرفي خطورة تأجيل الحمل على حياتك المستقبلية

 

–          يرى الكثير من الأطباء وجود بعض المخاطر على حياة الأزواج الأبوية حينما يقرروا تأخير الإنجاب لأي سبب ما حيث أنه من المحتمل وجود بعض المشاكل عند الزوجين قج تمنعه من الإنجاب والتأخر في اكتشافها أو علاجها سوف يقلل من نسبة الشفاء منها,  وقد تزداد تلك المشكلة بسبب استخدام إحدى الزوجين لوسائل منع الحمل المختلفة.

–          وفي حالة إن كان التأخير واجب وضروري فإن الأطباء ينصحون بضرورة إجراء الفحوصات على الزوجين والتأكد تماما من عدم وجود اي مشاكل أو عوائق لدى إحداهما تعوقهما عن الإنجاب في أي وقت. كما يجب متابعة الطبيب حتى يتمكن من اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لكل حالة وللوقت الذي يريدون تأجيله.

اعرفي خطورة تأجيل الحمل على حياتك المستقبلية

اعرفي خطورة تأجيل الحمل على حياتك المستقبلية

 

–          غير مقبول تماما أن تقوم السيدات باتسخدام موانع حمل بخلاف الواقي الذكري أو العزل دون استشارة الطبيب والزوج حيث أن بقية الموانع قد تؤثر على عمر الزوجة أو على احتمالية حملها في الأعوام القادمة.

–          حبوب منع الحمل من أفضل الموانع التي يمكن استخدامها ولكن ينصح الأطباء بعد استخدامها لمدة أكثر من عام ونصف حيث أن لها الكثير من الأضرار في حالة زيادة المدة عن الوقت المحدد فهي تؤثر على تنظيم الهرمونات بجسم الزوجة بعد فترة كما أنه يجب استخدامها قبل الزواج بفترة حتى لا يحدث الحمل من اللقاء الأول.

–          لا ينصح الأطباء تماما باستخدام اللولب قبل إنجاب الطفل الأول أو الثاني نظرا لما ينتج عنه من أضرار على صحة الأم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .